06 أيار 2018

الدكتور الزكري: AOU تقدم فرص تعليمية على مستوى عال من الجودة

workshop 62 m 

أكد رئيس الجامعة العربية المفتوحة الأستاذ الدكتور/ محمد بن إبراهيم الزكري أهمية الدور الريادي الذي تقوم به الجامعة من أجل تطوير مسيرة التعليم العالي وخدمة المجتمعات العربية، من خلال مقرها الرئيس في دولة الكويت وفروعها الـ 9 الموجودة في عدد من الدول العربية.

جاء ذلك في كلمة افتتح من خلالها ورشة العمل التي نظمتها الجامعة، على هامش اجتماع مجلس الجامعة الـ (62) لتقييم الأداء وتنمية الموارد.

واستهل الدكتور الزكري فعاليات الورشة بالترحيب بالحضور، والإشادة بما حققته الجامعة من نجاح وإنجاز، وما تحرص على تقديمه لمنسوبيها وللمجتمعات العربية، من خدمات تعليمية وبحثية وتأهيل وتدريب.

وأوضح أن تنظيم هذه الورشة يأتي امتداداً لسلسلة ورش العمل السابقة، التي نظمتها الجامعة في إطار السعي الدؤوب والمستمر للتطوير ومواكبة الاحتياجات ومواجهة التحديات والعمل بروح الفريق الواحد، لتحقيق لأهداف النبيلة والرسالة السامية للجامعة وما لديها من برامج وخطط استراتيجية، تتطلع إلى تحقيقها بالشراكة مع العديد من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة، تنفيذاً لرؤى صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس مجلس الأمناء.

وقال إن الجامعة العربية المفتوحة تُعد مثالاً رائداً بما تتبناه من نظام تعليمي على مستوى عالي من الجودة، وبما تقدمه من خدمات وما تحمله على عاتقها من مسؤوليات في توفير فرص للتعليم والتدريب.

وأشار إلى أن الجامعة باتت اليوم واقعاً حقيقياً ورقماً جديداً في عالم التعليم المدمج المتقدم والمتطور، ووسيلة لتلبية أسواق العمل بالكوادر العالية التأهيل، وأحد أهم روافد التنمية الشاملة للدولة والمجتمع.

وقال أن ما يزيدنا اعتزازاً وفخراً بالجامعة وما حققته من إنجازات، هو أنها تُعد أول جامعة على مستوى الوطن العربي تنتهج نظام التعليم المدمج، الذي يجمع بين التعليم التقليدي (الصفي) والتعليم الذاتي والتعليم الالكتروني، الذي يتصف بالجودة والاعتماد من قبل جهات الاعتماد الرسمية المحلية والدولية، كما أنها الجامعة الأولى التي كان لها السبق بتقديم فرص الدراسة للطلبة الصم وضعاف السمع من البنين والبنات، للحصول على درجة البكالوريوس في تخصص التربية للتعليم الابتدائي للصم، فضلاً عن تقدمها على الكثير من الجامعات العربية في الجودة وفي المستوى الأكاديمي للطلاب، وفي امتدادها الجغرافي وصروح مبانيها الشامخة.

ويذكر أن الورشة تناولت مناقشة عدد من المواضيع والتقارير المتعلقة في كيفية تنمية الموارد، وتقييم أداء قيادي الجامعة، وما خلص إليه اجتماع رؤساء الجامعات المفتوحة الذي عقد في كندا في شهر أكتوبر 2017.

فيما تناول اجتماع مجلس الجامعة الـ 62 الذي عقد نهاية الأسبوع الماضي داخل حرم المقر الرئيس للجامعة المصادقة، على محضر الاجتماع السابق ومتابعة ما تم تنفيذه من قرارات وتوصيات، فضلاً عن تقديم عرض لتقارير عدد من لجان العمل المستقبلية، تمهيداً لعرضها على المجالس العليا المتخصصة بإقرارها، وكذلك اعتماد عدد من توصيات اللجنة الأكاديمية في اجتماعها الـ (70) و (71).

workshop 62 s