08 أيار 2017

في دورة تعلم اللغة الروسية بمركز الـ AOU للتدريب

د. الأنصاري: تعليم لغة جديدة يتطلب رغبة وإرادة وتمرين متواصل

دكتور محمد الأنصاري

أقام مركز الجامعة العربية المفتوحة للتدريب دورة لتعلم اللغة الروسية للمبتدئين شارك فيها عدد من الراغبين بتعلم اللغة الروسية من داخل الجامعة وخارجها ومن مستويات مختلفة عمرية وتعليمية، وحاضر فيها الدكتور/ محمد عيسى الأنصاري وذلك على مدى 7 أسابيع وبواقع 3 أيام ساعتين في كل يوم من الأسبوع ، حيث تناول من خلالها مجموعة من الدروس لتعلم الحروف وأسلوب اللفظ والقواعد والأعداد والأرقام الروسية.
وأفاد د.الأنصاري في تصريح على هامش فعاليات الدورة أن إقامة هذه الدورة في مستواها الأول جاء بهدف تمكين المشاركين من الحصول على مستوى معين من المعرفة بمهارات اللغة الروسية كتابة وقراءة وتواصلاً، خاصة وأن تعليم لغة جديدة يفتح للمتعلم أفقاً جديداً للإدراك والاطلاع على ثقافات جديدة.
وأشار إلى إن تعلم أي لغة ليس بالأمر السهل إنما يتطلب الرغبة والإرادة ومن ثم التركيز والحرص على مواصلة التمرين اليومي على ما تم تعلمه حتى لا يخسر المتعلم كل ما تعلمه في الدورة، وأضاف أن مركز الـ AOU للتدريب يتطلع بعد إقامة هذه الدورة لأول مرة وللمستوى الأول لتعليم اللغة الروسية مواصلة إقامة العديد من الدورات مستقبلاً ولمستويات مختلفة، مؤكداً حرص المركز على المضي في تقديم أفضل فرص التعلم للمشاركين في الدورات التي ينظمها والرقي بمستواهم ومداركهم العلمية والثقافية.
فيما عبر المشاركون في الدورة عن إعجابهم بما تناول المحاضر تقديمه وما تميز به من أسلوب في طريقة التدريس.
فمن جانبها قالت المشاركة في الدورة الطالبة في فرع الجامعة العربية المفتوحة في دولة الكويت جود محمد: التحقت بهذه الدورة بهدف تعلم المبادئ الأولية في اللغة الروسية لأنني أرغب بمواصلة دراستي الجامعية في كلية الطب في أوكرانيا.
أما المهندس عدنان خالد فقد أفاد أن لديه رغبة شخصية في تعلم اللغة الروسية ومركز الجامعة حقق له هذه الرغبة بوجود محاضر مميز بتقديمه لمجمل الدروس المحددة للتعليم والتدريب في الدورة.
أما الأستاذ ساير الراشد أحد موظفي الديوان الأميري فقد أكد على أهمية الدورة بالنسبة لمهام عمله الوظيفي وحاجته للوصول إلى حد ما من إمكانيات تعلم اللغة الروسية للتفاهم مع الآخرين وخاصة ضيوف دولة الكويت من الدول الناطقة باللغة الروسية وما يتطلب العمل الدبلوماسي من تواصل وتفاهم.
وبدوره عبر المهندس علي الشطي عن سعادته بإقامة هذه الدورة والتي ستمكنه على حد تعبيره من تعلم المبادئ الأولية للغة الروسية خاصة وأنه يستعد لاستكمال دراسته العليا في إحدى المدن الأوكرانية الناطقة باللغة الروسية، وأضاف أن المحاضر قدم للمشاركين في الدورة معلومات مفيدة جداً فيما لو أراد أي منهم مواصلة تعليمه للغة الروسية ولمستويات متقدمة.
وقال الدكتور نبيل رياض أخصائي جراحة إن تعلم اللغة الروسية بالنسبة له مجرد رغبة شخصية في الاستفادة منها للتفاهم مع أبناء الدول الناطقة باللغة الروسية وفي المؤتمرات والندوات العلمية التي يشارك فيها مشيراً إلى أن الحضارة والثقافية الروسية جديرة بالاطلاع والاهتمام خاصة إذا ما اكتسب المتعلم لغة هذه الحضارة والثقافة.