11 نيسان 2017

الدكتورة الحمود تواسي الشعب المصري وأهل ضحايا أعمال الإرهاب

موضى الحمود 1

    قدمت رئيسة الجامعة العربية المفتوحة الأستاذة الدكتورة موضي عبد العزيز الحمود احر التعازي والمواساة إلى الشعب المصري العظيم وللقيادة المصرية ولمجلس أمناء فرع الجامعة في مصر ولجميع المنتسبين إلى فرع الجامعة العربية المفتوحة في جمهورية مصر العربية وإلى ضحايا الحادثين الإرهابيين اللذين وقعا الأحد الماضي (9 إبريل 2017) في مصر واستهدفا كنسية مارجرجس في مدينة طنطا شمال القاهرة وكنسية مار مرقص بمنطقة المنشية بمدينة الإسكندرية واللذين أسفرا عن سقوط عشرات الضحايا والمصابين.

وأعربت الدكتورة الحمود بالأصالة عن نفسها ونيابة عن جميع منتسبي الجامعة عن الحزن والأسى البالغين لسقوط العديد من الضحايا الأبرياء وإصابة العديد من الجرحى المدنيين متمنية من الله عز وجل أن يتغمد برحمته جميع الضحايا الشهداء ويلهم أهلهم الصبر والسلوان وأن يمن على المصابين الجرحى بالشفاء العاجل.

وأكدت الدكتورة الحمود أن هذا العمل الإرهابي لا يمت بصلة لأي دين ويستهدف زرع الفتنة وضرب أسس التعايش المسيحي والإسلامي الحضاري المعهود في الشقيقة مصر وبما يخالف تعاليم كل الأديان السماوية والقوانين والأعراف العربية والدولية.

وأشادت الدكتورة الحمود بدور مصر في دعم جميع القضايا العربية والدولية وجهودها المبذولة في محاربة الإرهاب وبما ينعم به شعب مصر بكل أطيافه من سلم وتطلع نحو الحياة والتطور والرخاء الأمر الذي يدعو الجميع إلى التكاتف والتعاضد ووحدة الصف الوطني المصري لتفويت الفرص على من يريد أن ينال من عزيمته ونسيجه الاجتماعي وعزمه على مكافحة الإرهاب مهما كانت دوافعه أو مسبباته.