06 نيسان 2017

في ختام برنامج تدريب منتسبي الحرس الوطني

KNG AOU 1

   

أكدت رئيسة الجامعة العربية المفتوحة الأستاذة الدكتورة/ موضي عبد العزيز الحمود أهمية الخدمات التدريبية والاستشارية المختلفة التي تقدمها الجامعة من خلال مركز التدريب التابع لها وإسهاماتها في نشر المعرفة وبناء القدرات والمهارات وإعداد القوى البشرية التي تتطلبها خطط التنمية المستدامة في البلدان العربية.

كما أكدت الدكتورة الحمود أهمية الشراكات والاتفاقيات التي أبرمتها الجامعة مع العديد من الجهات والمؤسسات الرسمية والأهلية المحلية والعالمية، والتي تهدف في مجملها إلى تعزيز التعاون في شتى المجالات العلمية وبرامج تطوير الأداء الوظيفي وخدمة المجتمع، تنفيذاً للرسالة السامية والأهداف النبيلة للجامعة في أن تكون جامعة متميزة وريادية في تطوير المعرفة وإعداد الكوادر البشرية القادرة على تلبية حاجيات أسواق العمل، ومواكبة التطورات والتغييرات السريعة التي تحدث في المجالات العلمية ومجالات العمل الوظيفي وعلى مختلف المستويات والتخصصات.

جاء ذلك في تصريح لها في ختام فعاليات البرنامج التدريبي الذي أقامه مركز الجامعة العربية المفتوحة للتدريب بالتنسيق والتعاون مع رئاسة الحرس الوطني لتدريب منتسبيه خلال الفترة من 26_30 من شهر مارس الماضي وتضمن إقامة 8 ورش عمل تدريبية ومشاركة 108 متدرب ترجمة لبروتوكول التعاون القائم بين الجامعة ورئاسة الحرس الوطني الذي تم التوقيع عليه في شهر يونيو 2014 للعمل معاً من أجل تحقيق الأهداف الاستراتيجية لهما والاسهام في تنمية العنصر البشري واستغلال كل الإمكانيات في إظهار الصورة المشرفة لهما وبما يعود بالنفع على المجتمع والدولة.

وقالت الدكتورة الحمود في بداية حديثها:" يسرني أن أنتهز هذا الحدث الذي يعني الكثير بالنسبة لي و للجامعة ممثلة بمقرها الرئيس في دولة الكويت وفرعها الثمانية الموجودة في عدد من الدول العربية لأعرب عن عميق الشكر والتقدير والامتنان لسمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني وأخوه معالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح على ثقتهم بالجامعة واهتمامهم المتواصل بتطوير ورفع كفاءة أفراد الحرس الوطني والارتقاء بمستواهم العسكري ودعم مسيرة البناء والعطاء لوطننا الحبيب الكويت تحت قيادة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهم الله ورعاهم ، كما يسرني أن أشكر جميع القائمين على تنظيم هذا البرنامج التدريبي وعلى جهودهم المبذولة وتحقيق أهدافه وأن أهنئ المتدربين متمنية لهم التوفيق والنجاح وتطبيق ما اكتسبوه من علم ومعرفة في حياتهم الشخصية والعملية.

وأشارت إلى أن الجامعة حريصة على تقديم كل ما لديها من إمكانيات وخبرات وتسخيرها أمام كل ما يخدم رئاسة الحرس الوطني ومنتسبيه والذي يعد من المؤسسات الرائدة والمتميزة بنظامها المتطور والمشهود لها بما حققته من إنجازات وكذلك حرصها على مواصلة الجهود وتعزيز علاقات التعاون والشراكة بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن.

ومن جانبه أعرب ممثل رئاسة الحرس الوطني في فرع التأهيل الرائد عبد الرحمن مطلق عاصي عن شكره وتقديره لإدارة مركز الجامعة للتدريب وللمدربين على الجهود التي بذلوها والإعداد الجيد من أجل إنجاح أهداف البرنامج التدريبي وأهمية وقيمة المعلومات والمعارف والمهارات التي تلقاها المتدربين والتزامهم وتفاعلهم مع مجمل ما قدم لهم وبما يمكنهم من القيام بواجبهم على قدر عال من الحرفية والمهنية.

بشهادة المدربين المتدربين وأكد أهمية التعاون القائم بين الجامعة والحرس الوطني وما جاء في نص بنود بروتوكول التعاون بينهم خدمة للطرفين وللصالح العام للمجتمع والدولة مشيراً إلى أن هذا البرنامج ما هو إلا أحد الثمار والمنجزات المباركة التي عمل الحرس الوطني والجامعة على تحقيقها في أعداد المتدربين الإعداد الأمثل ليكونوا على قدر عال من التأهيل الذي ينعكس على نوعية الخدمات والدور الوطني الذي تقوم رئاسة الحرس الوطني.

ومن جانبه أشاد مدير مركز الجامعة العربية المفتوحة للتدريب الدكتور/ سامي ناصر خليفه بحجم التعاون والتنسيق مع فرع التأهيل الداخلي التابع للحرس الوطني الذي أثمر تنفيذ المركز لثلاثة عشر دورة تدريبية في الأربعة أسابيع الماضية، آملاً أن تستمر العلاقة في مجال تقديم البرامج التدريبية وورش العمل بما يخدم الطرفين وتفعيلاً لاتفاقية التعاون بين الجامعة العربية المفتوحة والحرس الوطني.

وأشار إلى أن البرنامج التدريبي الذي نظمه المركز خلال الأسبوع الماضي تضمن إقامة 8 ورش عمل تدريبية لضباط وضباط صف وأفراد الحرس الوطني وتناول من خلالها المتدربين المعتمدين لدى المركز تقديم عدد من البرامج وهي: برنامج الذكاء الوجداني في بيئة العمل قدمه الدكتور/ باسل الزغول وبرنامج الموظف الرقمي قدمه  المدرب الدكتور/ أنور الحربي وبرنامج الجدارات الوظيفية وكيفية إعدادها وتطبيقها قدمه المدرب الدكتور/ عادل عباس وبرنامج الانترنت وشبكات التواصل (استخداماتها وأخلاقياتها وجرائمها) قدمه المدرب الدكتور أحمد الشمري وبرنامج التخطيط الاستراتيجي لإدارة الأزمات الأمنية قدمته المدربة الدكتورة سبيكة بورسلي وبرنامج المهارات الإدارية للموظف المتميز قدمه المدرب الدكتور أحمد الفضلي وبرنامج فن التحفيز في العمل الإداري ونظرية الدافعية قدمته المدربة الأستاذة مها فرحان وبرنامج تشكيل فرق العمل والقيادة الناجحة قدمه المدرب الدكتور/ صلاح محارب وأفاد أن جميع المشاركين في مجمل هذه البرامج عبروا عن سعادتهم وإعجابهم بما قدم لهم من معلومات نظرية وعملية مفيدة على المستوى الوظيفي والشخصي.

وأكد الدكتور الخليفة حرص المركز على تنويع دوراته التدريبية سواء المتعلقة ببيئة العمل أو البرامج التخصصية المتعلقة بمهنة العمل، والتي تتطلب الشراكة مع جهات تدريبية معتمدة محلياً وخارجياً بما يساهم في اقتناء كل جديد من شأنه تطوير مؤسسة الحرس الوطني والمنتسبين إليها.