المكتبة الإلكترونية

أهلا بكم في المكتبة الإلكترونية، وهي الجهة الأكاديمية المسؤولة عن توفير مداخل إلى مصادر المعلومات التي تساعد الطلبة والباحثين في دراستهم وبحوثهم في الجامعة العربية المفتوحة من خلال ادخال كلمات البحث المفتاحية او اختيار أحد الروابط في الصفحة الرئيسية للمكتبة لاستكشاف عالم غني بالمعرفة ومصادر المعلومات العامة والمتخصصة في جميع فروع المعرفة.  وفي القريب العاجل ستتيح المكتبة لزوارها إمكانية البحث في محتوياتها الورقية الموزعة على 14 مكتبة فرعية في ثمان بلدان عربية.  أما الآن فيمكن البحث في 58 قاعدة بيانات إلكترونية تحتوي على كتب إلكترونية ومجلات إلكترونية وأدلة وموسوعات إلكترونية إلى البحث في مقررات الجامعة العربية المفتوحة المسجلة والتي تتوفر لها مداخل من خلال المكتبة الالكترونية.  فإذا كنت تبحث عن مقال منشور في مجلة ما أو فصل من كتاب أو أية حقيقة في أي مكان في العالم فإن بأماكننا أن نوصلك إليها إذا قمت بإتباع إجراءات البحث العادية.

وتعتبر المكتبة الالكترونية في الجامعة العربية المفتوحة مكوناً رئيسياً من مكونات القطاع الأكاديمي في الجامعة.  وتشرف فنياً على مكتبات الجامعة الموزعة في البلدان التي تستضيف الجامعة والمراكز المنتشرة في هذه البلدان.

وإدارة المكتبات في الجامعة مسؤولة مباشرة عن بناء وإدارة المكتبة الإلكترونية للجامعة واختيار قواعد البيانات التي تشارك الجامعة بها وتلك التي يتم اختيارها من القواعد المتوفرة مجاناً والتي تسهم بسد جزء مهم من الاحتياجات المعلوماتية للطلبة.

ويبلغ عدد قواعد البيانات الإلكترونية التي تتيحها المكتبة في الوقت الحاضر لطلبة الجامعة حاليا 58 قاعدة بيانات إلكترونية.  ويبلغ عدد الزائرين للمكتبة ما يزيد على 100 ألف زائر سنوياً يجرون ما يقرب من 150 ألف بحث ناجح لاسترجاع مختلف مصادر المعلومات في كل عام دراسي.

وتوفر المكتبة الإلكترونية مختلف أنواع مصادر المعلومات، مثل المجلات الإلكترونية، والكتب الإلكترونية، والتقارير والفهارس والحقائق الرقمية التي يستفيد منها الطلبة في إعداد بحوثهم الفصلية ورسائلهم الجامعية.

وتمتلك فروع الجامعة في مختلف البلدان مكتبات تقليدية مجهزة بالكتب والدوريات العلمية التي يتم الاشتراك بها موقعياً.  كما توفر قاعات للمطالعة للطالبات وللطلبة. 

ويشرف على المكتبات الفرعية متخصصين في المعلومات والمكتبات يقدمون مختلف الخدمات المعلوماتية للمستفيدين من مصادر المكتبة.